أهلا بمن أتانا بتحية وسلام
يريد الترحيب بأحلى الكلام
يريد أن نعلن له الانضمام
إلى كوكبة أعضاءنا الكرام
فأهلا بك يا من تجمل عربنا بمقدمه
وانتشرت رائحة العود في أرجائه
أهـــلا بك



 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
رحبن بالاخت الفاضلة الداعية علوة حياك الله وبياك وجعل الجنة مثوانا ومثواك
لقد تم فتح باب التسجيل من جديد بناءا على طلب الاخوات فارجو من الله تعالى ان تفدن وتستفدن
مطلوب مشرفات جادات على كافة الاقسام فمن تجد في نفسها القدرة فلتتفضل بطلب في قسم الاقتراحات
مطلوب مشرفات جادات على كافة الاقسام فمن تجد في نفسها القدرة فلتتفضل بطلب في قسم الاقتراحات

شاطر | 
 

 أنيري الـــــــدجى .. يا فـتــــــــاه الهـــــــدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
???????
زائر



مُساهمةموضوع: أنيري الـــــــدجى .. يا فـتــــــــاه الهـــــــدى    السبت يناير 15, 2011 8:39 am


على الــــــــدّرُوب تـــأتـــلِقُ الخُــطى أملا..

وفِيْ الأمـــــــاكنِ,يرتسِــــــمُ الأمَــــلُ عَمــــــلا..

ومِن الأثـر,يتجـــــــلّى العَمَــلُ مثـــــــلا..

ناأأأأأأأأأأملٌ بجــــــليلِ العَـــــــطَاءِ منكـــــــم لنلون به المَدَى ,
وفكر بأسمى [ الصّفَاءِ ]... يحثّ الخُطى ,
وروحٌ بأزكى النقـــــاء تبث الشـــــــــــذى .....

* لَمَسَـــــــــاتُ الحُــبّ,تتبـــــــــــها تِلك الخُطــــــى,

وتجـــــــللتْ [ جَميْلَ ] السّجى,......

لتعتلي الصّوتَ لفتـــــــــــاةِ الهُـــــــدى.......

أنْ : أشرقـــــيْ شَمسًــــــــا [وأنيـــــــــــري المــــــدى ]

تحتَ حمله هذا الشعار نقدم لكـــــــــــم { شعار حمله ,, هيا أنيري الدجى يافتاه الهدى }
حَمــــــــله للدعوه لـ " لغرس الدعوه في قلوب فتياتنا " في المــدارسْ ، ودور التحفيظ , وفي مجتمعنا
لعلّ الله أن [ ينْفَعَ ] بها ويباركَ في كل من قام عليها وليكن بدايتها في هذا المنتدى
شَمسٌ وارتها الحُجب ... فما عَرف الكونُ ضياءها ... في مقتبل أيّامٍ قادِمة [ سَتُشْرِقُ ] هذه الشمسُ صُبحًــا وعشيـــآ
وَ يُنيرُ ضَوؤها "المُخْتَبِئُ" المَدى.! ../ فكــــــــــوني معنــــــــــا

تُشرق الشّمسُ صباح كل يوم، لا تكل من إضاءة الكون ولا يخبو نورها - بإذْنِ رَبّها - ولكنّ بعضًا من قلوبِ الأرضِ [ تَحْتَجِبُ ] ويدثّرها السّواد ، تغفو في ظلمةٍ وتستيقظُ عليها .! لا يدعوها نور الشّمسِ إلى أن تزيحَ السّتائرَ وتتنفّسَ الحياةَ الحقيقية ، يدَعُها تتيهُ عن "تَبْصِرَةِ" نفسِهَا وإضاءتها..

ورغم هذا السّواد الذي يغشى قلوبَ البعض، ففي قلب البعض الآخر نورٌ اكتسَبه من النّور الإلهي "نورُ الإيمَانِ ونُورُ القُرآنْ" وهذه [ القُلُوْبُ ] ليسَ من حقّها أن تختبئ بنُوْرها عن ظَلامِ البشر، بل تتفتح كـتِيْجَانِ زَهْرٍ/ كـوَجْهِ الشّمْسِ حين تبعثر سواد الليل.. تنثر خيرًا وتشقّ الأرضَ بنهْرِ عَطائهَا.!
..........في قلبكِ النّور المُنتَظَر،
ففكره هـــــــذه الحمله متفرعه لأكثــــــــر من فـــرع
أولآ : ففي هــــذا المنتدى الدعوي ستبدأ بــــــــــدايه هذه الحمله
وهذه الحمله مكونه من عده مواضيع .. فأرجوا من الله ُ ثم منكم ليس مهم أن تردي /أختي الحبيبه على المواضيع
لا .. لا .. لا ,,, اريدك تتفاعلي وتطرحي لك موضوعآ ... بل بهذا تجعلي لك بصمه قويه
@ ثانيآ / إتحدي مع مجموعه ,, بحيث تكون كل مجموعه مكونه من 4 فتيات
ومن هنــــــــــــا إختاري الموضوع ؟؟؟؟ وهـــــــــــيا شاركينا بجميل دعوتك وموهبتك
فهـــــــــــيا حركي الهمه في كل النفوس لا حرمك الله الأجر والثواب

وســـــــــــــأترك لكـــــم هـــــذه المواضيع بين أيديـــــــــكم
ولكنـــــــــــي أريد لهذه الحمله . زهرات تفوح بشذاها لتنشر شذاها بين أحبتها

فهيا هلمي إلينا فأشْرِقِيْ شمسًا و{ أَنِيْرِيْ الدجــــــــــى .. يافتــــــــــاه الهــــــــدى
عنوان الحملـــــــــــــــــه [ أنيري الدجــــــــى .. يافتــــــــاه الهـــــــــدى ]
ملتقـــــــــــــــنا : المصليات ,, المـــــدارس ,, دور الـتحفــــــــــيظ ,, المنتديــــــــــات ]
مــــــــــواضيــــع هــــــــــذه الحمـــــــــــــــله
1ـ هلمــــــوا ياعصبه الحـــــزم والعـــــــــزم
2ـ فإحــــــذريها يافتـــــــــاه الإســـــــــــلام (الفضائيات)
3ـ عش مع ربــــــــــك بين الخــــــــوف والرجـــــــاء
4ـ فـــــذكر بالقــــــــــرآن من يخــــــاف وعـــــيد
5ـ نــــــــور في ظــــــلام .. وفـــرح وســــلام
6ـ مــــــــاأسعـد هـــــؤلاء (قــــيام الليــــــل )
7ـ إلــــــــي كل نامصـــــــــــــه
8ـ جنـــــــــه هـــــــــذه الدنيـــــــــا
9ـ ياحــــــــــامل القــــــــــرآن
10ـ صلي علـــــى الحبيـــــب تحلو أوقاتك وتـطيب
11ـ قبل أن تعصـــــــف رياح الفتن
12ـ كم هي ,, غاليه .. عاليه " فسارعـــي إنها الجـــــنه
13ـ نعــــمه هي , فلا تستعمليها فيمـــــــــا حــرم الله
14ـ سهـــــم مســــموم فإحــــذربه (النظــــــر الحــــرام)
15ـ إبــــــــــدائي من الأن .. وإستدركي الآوان
16ـ هيــــا نتفكر " ويتفكـــــــرون في خلق السموات والأرض "
17ـ إجعلـــــــي الطهـــــر دثارآ .. والنقــــــــاء شعــــارآ
18ـ ماذا تقـــــــــــولي عنــــــــدما تتألمي
19ـ هـــــيا اسكب العبــــــــرات
20ـ يريد التــــــــوبه فلا تكـــــن سببا في تعـــــاسته
21ـ يامن تريــــــــد القمه إليك محــــــاذير مهـــــمه
22ـ عجائـــــــب وغرائــــــــــب
23ـ ونـــــادى المنـــــــــــــــادي .. فلا تقل ياربي ارجعون "
24ـ " قل هذه سبيلي أدعوا إلي الله "
25ـ هــــذا الإيمــــــــــان فأين أثــــــــــاره
26ـ هل لديك فكره أو عـــــــمل خيري فتقدمي وإطرحي
27ـ وقـــــفه مع آيه من كتـــــــــــاب الله
28ـ أيا مهموم يــاكســــــير ..أيا مغــــــــموم ياحســــــير
29ـ عجــــبآ لذاكـــــــــر يلهـــــوا .. وخائف يســـــهو
30ـ لـــــيتني كنت معـــــــــــهم فأفــــــــوز فوزآ عظيـــــــمآ
31ـ يوم تشـــــــهد علـــــــــــيهم .. فماذا يحمل جهازك الجوال

فحياك البــــــــــــاري هيـــــــا إنظمي إلينا
وكوني لك مجموعه وإختاري أحد المواضيع هــــــــذه
وسطري بأناملـــــــــك أسطرآ لتجعلي منـــــــها بصمه لك بدنياك
وأخرتك ,,, فحيــــــــــــاك الله اختـــــــــنا الفاضله

أختك في سماء العقيده : الداعيه الي سبيل ربها[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
???? ???
زائر



مُساهمةموضوع: ماذا تقول عندما تتألم ..   السبت يناير 15, 2011 9:41 am

عندما نتألم
نبكي بحرقة ونشعر بغصة
نقول آآآآآآآآآآآآآآآآه
ونكررها
مرة ومرتان وثلاث
ومنا من يصرخ
مللت الحياة
أين الموت عني
ولكن ما أجملنا
في لحظات أخيره
عندما نقول
بعد الآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
آآآآآآآآآآآه يا الله
ذكرنا الله تعالى
ما أجمل أن
نكون مع الله
في الحزن والفرح
والموت
والسفر
في كل شيء
لربما كلماتي غريبة
ولكن لها معنى لن يفهم
هذه المعاني إلا القليل
أيها الإنسان المؤمن
ما أسعدك حتى في حزنك وألمك ودمعتك..
لماذا؟؟
لأن هناك احد معك يعرف عنك سرك وجهرك
يعرف حزنك وفرحك يرعاك يهتم بك
ما أجمل هذا الإحساس
وهو الله عز وجل
لماذا انتظر من الدنيا من يقف معي ومعي من هو أعظم من هذه الدنيا!!!!
لماذا ابكي عندما أكون وحيده؟؟
لماذا احزن عندما لا يفهمني احد؟؟
لا يهمني مادام لي ربا يعرفني ويرعاني
وبدوري أحاول أن أكون قريبه جدا من ربي جل جلاله
بصلاتي...دعائي...بكائي...
أحبك ربي جل جلالك
وأخيرا إخوتي أخواتي...لربما تكون كلماتي غريبة
أو مبعثره فسبق أن قلت لن يفهم معنى كلماتي
إلا القليل
وأقول لكل أخوتي وأخواتي شكرا لك لقراءتك كلماتي

ولإختنا في سماء العقيده الداعيه الي سبيل ربها منا أخلص دعاء
وشكر الله لك جهودك في كل مكان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????????
زائر



مُساهمةموضوع: وقفه مع قوله " إذا تتلى عليهم أيات الرحمن ..... "   الأحد يناير 16, 2011 2:49 am

لحظات قليلة هى فى حياتنا ولكنها رائعة .. نعم رائعة .. رائعة قارئى الحبيب .. لحظة تخلو بنفسك وتسكب الدموع لخالقك .. ما أروعه من إحساس أثناء وبعد هذه اللحظات .. أنها الراحة النفسية البعيدة المنال .. إنه إحساس القرب من الخالق .. إحساس من غسل نفسه من أدران ذنوبه بدموعه الطاهرة .. إنه أمر قد أعجز أن أصفه بكلماتى .. فلم لا تجرب أيها الحبيب ؟! ..
فإلى العلاج النفسى .. إلى الدموع رمز المشاعر النبيلة .. إلى غُسل من الذنوب .. إلى بكاء الخلوة نطلب بها ظل الرحمن ..
دموع أغلى من الذهب ..
إن للبكاء من خشية الله فضلا عظيما ، فقد ذكر الله تعالى بعض أنبيائه وأثنى عليهم ثم عقب بقوله عنهم :- ( إذا تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجدا وبكيا ) سورة مريم : 58
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :- ( لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع ).
وقال صلى الله عليه وسلم :- (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله :- الإمام العادل ، وشاب نشأ في عبادة ربه ، ورجل قلبه معلق في المساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل طلبته امرأة ذات منصب وجمال ، فقال إني أخاف الله ، ورجل تصدق ، أخفى حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خاليا ، ففاضت عيناه .) رواه البخاري
وقال صلى الله عليه وسلم :- ( عينان لا تمسهما النار ، عين بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرس في سبيل الله ) رواه الترمذى .
ويقول عبد الله بن عمر رضي الله عنهما :- ( لأن أدمع من خشية الله أحب إلي من أن أتصدق بألف دينار ) .
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أنه قال : لأن أدمع دمعة من خشيه الله عز وجل أحب إلى من أن أتصدق بألف دينار .
وقال كعب الأحبار :- ( لأن أبكى من خشية الله فتسيل دموعي على وجنتي أحب إلى من أن أتصدق بوزني ذهباً ) ..
وعن أبى معشر قال : رأيت عون بن عبد الله في مجلس أبى حازم يبكى ويمسح وجهه بدموعه فقيل له لم تمسح وجهك بدموعك ؟ قال : بلغني أنه لا تصيب دموع الإنسان مكانا من جسده إلا حرم الله عز وجل ذلك المكان على النار .
من فوائد البكاء من خشية الله
ولقد قالوا إن للبكاء من خشية الله له فوائد وهى :-
- أنه يورث القلب رقة ولينا
- أنه سمة من سمات الصالحين
- أنه صفة من صفات الخاشعين الوجلين أهل الجنة.
- أنه طريق للفوز برضوان الله ومحبته.
قلوب حية ..
- عوتب يزيد الرقاشى على كثرة بكائه، وقيل له: لو كانت النار خُلِقتْ لك ما زدت على هذا ؟! قال: وهل خلقت النار إلا لي ولأصحابي ولإخواننا من الجن و الإنس؟؟ ..
- وحين سئل عطاء السليمي: ما هذا الحزن قال: ويحك، الموت في عنقي، والقبر بيتي، وفي القيامة موقفي وعلى جسر جهنم طريقي لا أدري ما يُصنَع بي ..
- وكان فضالة بن صيفي كثير البكاء، فدخل عليه رجل وهو يبكي فقال لزوجته ما شأنه؟ قالت: زعم أنه يريد سفراً بعيداً وماله زاد، وانتبه الحسن ليلة فبكى، فضج أهل الدار بالبكاء، فسألوه عن حاله فقال: ذكرت ذنبا لي فبكيت ..
- وعن تميم الداري رضى الله عنه أنه قرأ هذه الآية: " أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات" فجعل يرددها إلى الصباح ويبكي، وكان حذيفة رضي الله عنه يبكي بكاءً شديداً، فقيل له: ما بكاؤك؟ فقال: لا أدري على ما أقدم، أعلى رضا أم على سخط؟ ..
- وقال سعد بن الأخرم : كنت أمشي مع ابن مسعود فمَّر بالحدَّادين و قد أخرجوا حديدا من النار فقام ينظر إلى الحديد المذاب ويبكي.
وما هذا البكاء إلا لعلمهم بأن الأمر جد والحساب قادم ولا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها.
فوائد البكاء الصحية :
جلاء للهموم والتماس للراحة ورقة للقلب ونقاوة للنفس وهي بالنهاية ملجأ كل مصاب يسلو إليها ويرى عزاءه فيها .. فالبكاء المخرج الأفضل لكل التوترات النفسية والإنفعالات ..
يقول الدكتور سمير جمال (طبيب عيون) :- لا يشكل البكاء غسولاً للعين فقط وإنما للنفس أيضا ولفهم فوائد البكاء بتفصيل أكبر لابد من التحدث قليلاً عن ماهية الدمع ووظائفه حيث إنه يشكل المادة الأساسية للبكاء وهو سائل كالبلازما الدموية (المصورة) دون وجود كريات دم وهو غني بالبوتاسيوم ( أربعة أضعاف تركيزه في الدم ) ويحتوي على عناصر مناعية دفاعية وهي الجلوبولينات المناعية وخاصة Iga (200 ملغ/ل) وكذلك Igm وige ودورها معروف في الدفاع عن الجسم ضد الأخطار الخارجية كالجراثيم والفيروسات وكذلك على خميرة انزيم الليزوزيم (15 جرام/لتر) وهي خميرة ذات قدرة كبيرة مضادة للبكتيريا وذلك بحلها للغلاف الخلوي لبعض الجراثيم «موجبة الجرام» لاحتوائها على مورامينيدايز ..
وقد قام العلماء بتحليل الدموع وجدوا أنها تحتوي على 25% من البروتين وجزء من المعادن خاصة المغنيسيوم وهي مواد سامة يتخلص منها الإنسان عند البكاء كما تبين في أحد البحوث للدكتور وليم فراي بإنجلترا عن الدموع أن المرأة تبكي 65 مرة في العام بينما يبكي الرجل 15 مرة ولكنهما أي الرجل والمرأة يبكيان في وقت واحد عند الخروج من رحم الأم ويربت عليهما الطبيب ليدفعهما إلى البكاء سواء أرادا أم لا، فما سر البكاء والدموع؟
أيها القارى الحبيب ..
قم واسكب الدموع بين يد خالقك .. قم وتخلص من ذنوبك .. قم واطرد همومك .. قم واسكب الدمعات فى أروع اللحظات .. تنل سعادة الدنيا والآخرة ..
جعلنا الله وإياكم مباركين أين ما كنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
??? ????
زائر



مُساهمةموضوع: 13ـ نعمه هي فلا تستعمليها فيما حرم الله   الأحد يناير 16, 2011 7:40 am


نعمه السمع والبصر .. نعمه يلهوا بها الكثير
فهل إستعملتيها فيما يرضي الرحمن ,, فهنيئــا لك وطوبى لمن مثلك
وإن إستعملتيها بالغناء ... وغيره فالويل لك يوم الويل
فالحذر الحذر
أغنية يرددها الناس احذرها‎*·~-.¸¸,.-~*
احذر ترديدها أو سماعها‎ ....
والرجاء من يقرأ هذا الموضوع ينبه ممن هم حوله‎ ...


وسماع الأغاني عموماً حرام بلا شك‎ ....
ولكن هناك من ابتلي بهذه البلوه‎ ..
فأقول لهم‎ ..::
لهذه الدرجة أننا نسمع أغاني تجبرنا على الشرك بالله سبحانه وتعالى
والخضوع لغيره‎
الأغنيه هي
.... أغنية (حسين الجسمي) اللي يقول فيها‎ :....

(انا الشاكي انا الباكي انا الحساس‎)
(انا اللي في المحبه خاضع راسي‎)
(وانا لغير المحبه ماخضعت الراس‎)
اسغفر الله العظيم‎ ... أستغفر الله العظيم ... أستغفر الله العظيم
لاحول ولاقوة إلا بالله

. هنا مربط الفرس‎ ..
... كلكم اقرؤها وافهموها‎ ...
(انا لغير المحبه ماخضعت الراس‎)
كلنا نعرف ان خضوعنا لله عز وجل فقط‎ ..
وهذا ما أمرنا به سبحانه‎ ....
وأمرنا به المصطفى صلوات الله وسلامه عليه‎ ...
... حبيت أنبهكم اخواني الكرام حتى لاتقعوا في هذا الخطأ الفادح‎ ...
...راجعوا أنفسكم من هذه الاغنيه وكل أغنية‎.. وعدم ترديدها بألسنتكم لأنكم اكيدمسلمين‎...
تذكر أخي المسلم وأختي المسلمه أن..:
خضوعكم لله عز وجل فقط‎ .
*·~-.¸¸,.-~*
اللهم إني أسألك الأجر:
لي..
ولمن يقرأها..
ولمن يرسلها..
*·~-.¸¸,.-~*
إن شئت أنشرها فتؤجر بإذن الله
أو.... أمسكها فتحرم‎

استغفر الله العظيم
ولا حول ولا قوة الا بـ الله
اولئك ( وزين لهم الشيطان سوء اعمالهم فـ صدهم عن السبيل )
نسأل الله العفو والهُدى
بارك الله العلي القدير فيكٍ اختنا في سماء العقيده الداعيه الي سبيل ربها
ونفع بك وجزاكِ خيراً عنا
دمتِ في حفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
?? ?????
زائر



مُساهمةموضوع: 26ـ هل لديك فكره او عمل خيري فتقدمي وإطرحي   الأحد يناير 16, 2011 10:43 am


عمل لاينقطع أجره حتى بعد موتك لايكلفك سوى5 دقائق والحمد لله رب العالمين


عمل لاينقطع أجره حتى بعد موتك لايكلفك سوى5 دقائق ؟!

الســـــــــــــــلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أولاً
نشط خيالك قليلا.....
تخيل....
تخيل يــــــــــــــــــــوم القيامــــــــــــــــــــة وأنت تُحـــــــــــــــــاسَب
وأنت في الدنيا ما تركت معصية إلا وفعلتهــــــــــا
وأنت في موقف لا تحسد عليه وأنت تقول أنك في النار لا محالة ؟؟؟؟؟
تخيلت؟؟؟؟
ماذا تمنيــــــــــــــت وقتها ؟؟؟
أكيد انك ستقول ياليت تنشق الأرض وتبلعني... صحيح ؟؟
وأنت تفكر ان الأمر لعبة ؟؟؟

حسنا اسمع تخيل وقتها انك تحصل على جبال من الحسنـــــــــــــــــات
هل تعرف من أين؟؟؟
من خمـــــــــــــــــــس دقائـــــــــــــــــــق تغلب على حالك فيها كل يوم أو كل أسبوع

أو كما تريد
لانه كل ما زاد كل ما زادت كالجبال
تخيلت؟؟؟

هذه الخمس دقائق هي من صنعك لرسالة مثل هذه ...
ألان أنت أول واحد عليك أن تقوله

سبحـــــــــــــــــــان الله وبحمده ... سبحـــــــــــــــــــان الله العظيـــــــــــــــم...

قلتها؟؟؟

بتعرف الجائزة التي حصلت عليها؟
اعلم أنك قد جعلت ميزان حسناتك أثقل
واعلم انك كلما قلتها أكثر كلما ثقل أكثر وأكثر

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
كلمتان خفيفتان على اللسان
ثقيلتان في الميزان
حبيبتان إلى الرحمن
سبحـــــــــــــــــــان الله وبحمده
سبحـــــــــــــــــــان الله العظيم


هل تريد أن تزداد حسنـــــــــــــــاتك ؟ إذا ردد معــــــــــــــــي ...
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

لا حول ولا قوة إلا بالله

أستغفرك و أتوب إليك

هل تريد أن تزداد حسنــــــــــــــــاتك أكثـــــــــــــــــــر و أكثـــــــــــــــــــر ؟؟؟
حسنــــــــــا...
و اجعل ميزان حسنــــــاتك يثقل فوق ثقله ؟؟؟
وأنت قاعد بمكانك ؟؟؟
ما عليك غير ان تـــــــــــــرسل هذي الــــــــــــرسالة لكل اللذين تعرفهم بالانترنت أو تنقلها في المـــــــــــنتديات
لا تستهين بالموضوع لأنه أكبر مما تتصور بكثير
لأنك يــــــوم القيامـــــة سوف تجد ميزانك ثقيل جدا أضعاف ما تتصور فقط بسبب إرسالك هذه
الرسالة لغيرك الذي سوف يرسلها لغيره والأجر لك وله و كلما ذهبت الرسالة أكثر
كلما زاد أجرك أكثر
وأنت حر..
ملاحظـــــــــــــــــــة في غاية الأهمية :
هل تعلم أن صنع مثل هذه الرسائل وإرسالهـــــــــــــــــــا لا يأخذ من وقتك
الثمين أكثر من(5 دقائق) ؟؟؟؟
وهل تعلم أنك تملأ ميـــــــــــــــــــزان حسنــــــــــــــاتك
بمجرد هذه الخمس دقائق ؟؟؟؟
اللهم وفقنا لما تحب و ترضاه لو كل يوم نقضى لحالنا (5 دقائق)
ونعبئ ميزان حسناتنــــــــا أحسن وأفضل لنـــــــــا
تـــــــــــــــــــذكير أو تحذير:
فلتعلموا يا إخواني و أخواتي بأنه علينا محاسبة أنفسنا عن كل عمل نقوم به وأن لا نستهين بالأمور الصغيرة أبداًَ ....
(( المـــــــــــــــــــوت يأتي بغتة ، والقبر صندوق العمل ))
اللهم لاتزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا واهدي جميع المسلمين والمسلمات وابعد عنا
الذنوب والمعاصي اللهم ااااااااااااامين....

أسأل الله لنا ولكم حسن الخاتمة والثبات عند السؤال
وان يجعل قبورنا روضه من رياض الجنة
لا حفرة من حفر النار
اللهم آمين
أختكم : ركب الهــــدى ( أم خالـــــــد)
هــــــــــدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
??? ????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أنيري الـــــــدجى .. يا فـتــــــــاه الهـــــــدى    السبت يناير 22, 2011 2:22 pm

12ـ كم هي عاليه . غاليه .. إنها هي الجنه

الجنة بناؤها لبنة من فضة، ولبنة من ذهب، وملاطها المسك الأذفر، وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت، وتربتها الزعفران، من يدخلها ينعم لا يبأس، ويخلد لا يموت، لا تبلى ثيابهم، ولا يفنى شبابهم) صحيح الالبانى
"من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة، بني له بهن بيت في الجنة".صحيح مسلم
أبوابـــــها
فيها ثمانية أبواب وفيها باب اسمه الريان لا يدخله إلا الصائمون، وعرض الباب مسيرة الراكب السريع ثلاثة أيام، ويأتي عليه يوم يزدحم الناس فيه.
( في الجنة ثمانية أبواب، فيها باب يسمى الريان، لا يدخله إلا الصائمون).صحيح البخاري
درجـــــاتـــــــها
فيها مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض، والفردوس أعلاها، ومنها تفجر أنهار الجنة، ومن فوقها عرش الرحمن.
(إن في الجنة مائة درجة، أعدها الله للمجاهدين في سبيله، كل درجتين ما بينهما كما بين السماء والأرض، فإذا سألتم الله فسلوه الفردوس، فإنه أوسط الجنة، وأعلى الجنة، وفوقه عرش الرحمن، ومنه تفجر أنهار الجنة). صحيح البخاري
أنهــــــــــــــــــارها
فيها نهر من عسل مصفى، ونهر من لبن، ونهر من خمر لذة للشاربين، ونهر من ماء، وفيها نهر الكوثر للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل، فيه طير أعناقها كأعناق الجزر (أي الجمال).
(سئل النبي ما الكوثر قال ذاك نهر أعطانيه الله يعني في الجنة أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل فيه طير أعناقها كأعناق الجزر قال عمر أن هذه لناعمة فقال رسول الله أكلتها أنعم منها ) حسن صحيح الألباني
أشجــــــــــــــارها
فيها شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها، وإن أشجارها دائمة العطاء قريبة دانية مذللة.
(إن في الجنة شجرة، يسير الراكب في ظلها مائة عام، لا يقطعها، واقرؤا إن شئتم : {وظل ممدود}). صحيح البخاري
خيـــــــــــــــامها
فيها خيمة مجوفة من اللؤلؤ عرضها ستون ميلا في كل زاوية فيها أهل يطوف عليهم المؤمن.
"في الجنة خيمة من لؤلؤة مجوفة. عرضها ستون ميلا. في كل زاوية منها أهل. ما يرون الآخرين. يطوف عليهم المؤمن". صحيح مسلم
أهل الجنة:أهل الجنة جرد مرد مكحلين؛ لا يفنى شبابهم ولا تبلى ثيابهم، وأول زمرة يدخلون على صورة القمر ليلة البدر، لا يبولون ولا يتغوطون ولا يتمخطون ولا يتفلون، أمشاطهم الذهب، ورشحهم المسك، ومباخرهم من البخور.
(أهل الجنة جرد مرد كحلى لا يفنى شبابهم، ولا تبلى ثيابهم) حسن الألباني
نســــاء أهــــــــل الجــــنة
لو أن امرأة من نساء الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما ولملأت ما بينهما ريحا، ويرى مخ سوقهما من وراء اللحم من الحسن، ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها.
(لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما، ولملأت ما بينهما ريحا، ولنصيفها - يعني الخمار - خير من الدنيا وما فيها). صحيح البخاري
أول من يدخل الجنة:نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- وأبو بكر الصديق؛ وأول ثلاثة يدخلون: الشهيد، وعفيف متعفف، وعبد أحسن عبادة الله ونصح مواليه.
(عرض علي أول ثلاثة يدخلون الجنة وأول ثلاثة يدخلون النار، فأما أول ثلاثة يدخلون الجنة ؛ فالشهيد، وعبد مملوك أحسن عبادة ربه، ونصح لسيده، وعفيف متعفف ذو عيال . وأما أول ثلاثة يدخلون النار، فأمير مسلط، وذو ثروة من مال لا يؤدي حق الله في ماله، وفقيه فخور ) ضعيف الألباني
نعيم آخر لأهل الجنة:يقال له تمنى فعندما يتمنى يقال له لك الذي تمنيت وعشرة أضعاف الدنيا.
"إني لأعرف آخر أهل النار خروجا من النار. رجل يخرج منها زحفا. فيقال له : انطلق فادخل الجنة. قال فيذهب فيدخل الجنة. فيجد الناس قد أخذوا المنازل. فيقال له : أتذكر الزمان الذي كنت فيه؟ فيقول : نعم. فيقال له : تمن. فيتمنى. فيقال له : لك الذي تمنيت وعشرة أضعاف الدنيا. قال فيقول : أتسخر بي وأنت الملك؟" قال فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه.) صحيح مسلم
ســـــــــادة أهــــــــل الجنة
سيدا الكهول أبو بكر وعمر؛ وسيدا الشباب الحسن والحسين؛ وسيدات نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، ومريم ابنة عمران، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون.
(أتاني ملك فسلم علي نزل من السماء، لم ينزل قبلها فبشرني أن الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة، و أن فاطمة سيدة نساء أهل الجنة) صحيح الألباني
خدم أهل الجنة
ولدان مخلدون، لا تزيد أعمارهم عن تلك السن، إذا رأيتهم كأنهم لؤلؤ منثور ينتشرون في قضاء حوائج السادة.
* النظر إلى وجه الله تعالى: من أعظم النعيم لأهل الجنة رؤية الرب عز وجل "وجوه يومئذ ناضرة * إلى ربها ناظرة"
اللهم أدخلنا الجنة برحمتك يا رب يا رحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
??? ????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أنيري الـــــــدجى .. يا فـتــــــــاه الهـــــــدى    الأربعاء يناير 26, 2011 1:43 am

2ـ فإحذريها يافتاه الإسلام (الفضائيات )
فهـــــذا ماكان من الجواب النبوي ..........,,,,,,,
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها " فقال قائل :" أو من فلة نحن يومئذ يار سول الله ؟!! " قال :" بل أنتم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوّكم المهابة منكم وليقذفن في قلوبكم الوهن " قالوا وما الوهن يا رسول الله ؟" قال :" حب الدنيا وكراهية الموت

هذا هو الجواب النبوي للحال الذي وصلنا إليه نحن الذين نسمى بالمسلمين وقد امتلأت بيوتنا بالمحرمات واصبحنا نلهث وراء الدنيا وملذاتها ونفضلها على الآخرة نجتهد في السهر على الأفلام والمسلسلات والمباريات ونتكاسل عن قيام الليل ولو بركعات قليلة نصحو في اواخر الليل لموعد مع المعاصي وننسى أو نتناسى ان الله ينزل في هذا الوقت فيقول :" هل من مستغفر فاغفر له ؟ هل من سائل فاعطيه ؟ هل من داع فأستجيب له ؟ هل وهل .... ونحن نتحدى بالمعاصي ونستجيب لنداء الشهوة والشيطان ونتغافل عن نداء الخالق الغني الجبار ولا حول ولا قوة إلا بالله

نعم نحب الدنيا ونقاتل من اجلها فكيف ينصرنا الله ؟ قلوبنا ملئت بالأحقاد والحسد والضغائن لا نحب الخير لإخواننا المسلمين ننقم من قضاء الله ونتأفف ونثور نخاف من الموت لأننا لم نستعد له ونعيش في لهو مستمر حتى نتناساه وإن جاءنا بغتة قلنا :" رب ارجعون لعلي اعمل صالحاً في ما تركت " ولكن هيهات

أحبتي في الله
علينا بإصلاح أنفسنا وإعلان التوبة النصوح من كل ذنب كبر أم صغر ذكرنا ام نسينا جهرنا به او لم نجهر .. علينا أن نعيد النظر في حياتنا ولا نجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ، علينا أن نجتهد بالطاعات ونتنافس على الفوز بالفردوس الأعلى ، علينا أن نطهر قلوبنا مما علق بها من ضغائن وأحقاد ، علينا أن نحرص على أن يكون مأكلنا وملبسنا من المال الحلال ليستجيب الله لدعائنا ، علينا أن نربي أبناءنا تربية إسلامية بمنهج نبوي لا منهج غربي ، علينا أن نتعلم كيف ننصح لا كيف ننتقد ونفضح ، علينا أن نغرس في أنفس أبناءنا العزة والكرامة وحب الموت في سبيل الله ، علينا أن نستعد لمواجهة قريبة مع أعداء الله بإبعاد أبناء هذا الجيل عن المفسدات من مخدرات وأفلام ماجنة ومسلسلات ، علينا أن نتحد نجتمع نتفحص ونشخص ثم نخطط لخلق جيل بهمة أجيال الصحابة والتابعين ، علينا أن نأخذ التهديدات بجدية أكبر وننتبه من المنافقين ونحذر ، علينا بتوقير العلماء واتباعهم وترك الجهلاء ونبذهم ، علينا بترك التكفير والإنشغال بنشر هذا الدين العظيم ، علينا بمواجهة أنفسنا بدلا من إلقاء اللو! م على الحكام والمسئولين ومتى ما صلحنا صلح ولانتا وصدق رسولنا الكريم حين قال :" كما تكونوا يول عليكم " فلنبدأ من الآن فالموت قد يأتي بغتة ولن ينفعنا التسويف

فالموت يأتي بغته ,,, والقبر صندوق العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
??? ????
زائر



مُساهمةموضوع: 27ـ وقفه مع أيه من كتاب الله   الأربعاء يناير 26, 2011 3:57 am

Mad
وقفه مع قوله " وإن تبدو الصدقات فنعما هي وإن...........")

{إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لُكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} [البقرة: 271].

قال القُرطبيُّ: "ذهب جمهور المفسِّرين إلى أن هذه الآية في صَدَقَة التطوُّع؛ لأن الإخفاء فيها أفضلُ من الإظهار، وكذلك سائر العبادات، الإخفاءُ أفضل في تطوُّعها؛ لانتفاء الرِّياء عنها، وليس كذلك الواجبات".

قال ابنُ كثيرٍ: "وفي الآية دلالةٌ على أن إسرار الصَّدَقة أفضل من إظهارها؛ لأنَّه أَبْعَدُ عن الرِّياء، إلاَّ أن يترتَّب على الإظهار مصلحةٌ راجحةٌ، من اقتداء الناس به؛ فيكون أفضل من هذه الحَيْثِيَّة، وإلا فالإِسرار أفضلُ"

قال القُرطبيُّ: "وهذا - أي: إظهار الصَّدَقة - لِمَن قَوِيَتْ حالتُه، وحَسُنَتْ نِيَّتُه، وأَمِنَ من الرِّياء، وأما مَن ضَعُفَ عن هذه الرُّتْبَة؛ فالسِّرُّ له أفضلُ"

وقوله - تعالى -: {وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لُكُمْ} [البقرة: 271].

قال ابن القيم: "وتأمَّل تقييده - تعالى - الإخفاءَ بإيتاء الفقراء خاصةً، ولم يَقُلْ: وإن تُخفوها فهو خيرٌ لكم، فإنَّ من الصَّدَقة ما لا يُمكن إخفاؤه، كتجهيز جيشٍ، وبناء قنطرةٍ، وإجراء نهرٍ، أو غير ذلك، وأما إيتاؤها الفقراء، ففي إخفائها من الفوائد: الستر عليه، وعدم تَخْجِيلِه بين الناس، وإقامته مقامَ الفضيحة، وأن يرى النَّاس أنَّ يده هي اليد السُّفلى، وأنَّه لا شيءَ له؛ فيزهدون في معاملته ومعاوَضته، وهذا قدرٌ زائدٌ من الإحسان إليه لمجرد الصَّدَقة، مع تضمُّنه الإخلاص..."؛ إلى آخر ما قال.

وقد مَدَحَ النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - صَدَقَة السِّرِّ، وأثنى على فاعِلِها، وأَخْبَرَ أنه أحدُ السَّبْعَةِ الذين يُظِلُّهُمُ الله في ظِلِّه يوم القيامة؛ ولهذا جعله - سبحانه - خيرًا للمُنْفِق، وأخبر أنه يُكَفَّر عنه بذلك الإنفاق من سيئاته؛ ولا تخفى عليه - سبحانه - أعمالُكم ولا نيَّاتُكم؛ فإنه بما تعملون خبيرٌ.

* عن أبي هُريرة - رضي الله عنه - أنَّ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - قال: ((سبعةٌ يُظِلُّهُم الله في ظِلِّه، يومَ لا ظِلَّ إلاَّ ظِلُّه))، وذكر منهم: ((رجلٌ تَصَدَّقَ بصَدَقَةٍ فأخفاها، حتى لا تعلم شِمالُه ما تُنفِقُ يَمينُه)).
* وذَكَرَ النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - صِنْفًا آخَرَ يستحقُّ ذلك التَّكريم، وهو الذي ذَكَرَ اللهَ خاليًا ففاضت عينَاهُ.
* وعن معاذٍ - رضي الله عنه - أنَّ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - قال: ((الجاهِرُ بالقرآن كالجَاهِرِ بالصَّدَقَة، والمُسِرُّ بالقرآن كالمُسِرِّ بالصَّدَقَة)).
وعن عبدالله بن جعفر، أنَّ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - قال: ((صَدَقَةُ السِّرِّ تُطْفِئُ غضبَ الرَّبِّ)).

قال العِزُّ بنُ عبدالسَّلام في تفاوُتِ فضلِ الإسرار والإعلان بالطَّاعات: "فإن قيل: هلِ الإخفاءُ أفضلُ من الإعلان؛ لما فيه من اجتناب الرِّياء، أو لا؟

فالجوابُ: أن الطَّاعات ثلاثةُ أَضْرُبٍ:

أحدها: ما شُرِعَ مجهورًا، كالأذان والإقامة والتَّكبير، والجَهْر بالقراءة في الصَّلاة والخُطَبِ الشرعية، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإقامة الجمعة والجماعات، وغير ذلك، فهذا لا يُمكن إخفاؤه، فإن خاف فاعِلُه الرِّياءَ؛ جاهَدَ نفسَهُ في دَفْعِهِ إلى أن تحضره نيَّةُ الإخلاص، فيأتي به مُخْلَصًا كما شُرِعَ؛ فيَحْصُل على أَجْرِ ذلك الفعل، وعلى أَجْرِ المُجاهِد؛ لما فيه من المصلحة المتعدِّية.

الثاني: ما يكون إسرارُهُ خيرًا من إعلانه، كإسرار القراءة في الصلاة، وإسرار أَذْكارها، فهذا إسرارُهُ خيرٌ من إعلانه.الثالث: ما يُخفَى تارةً ويُظهَرُ أخرى، كالصَّدَقات، فإن خاف على نفسه الرِّياء، أو عَرَفَ ذلك من نفسه، كان الإخفاء أفضلَ من الإبداء؛ لقوله - تعالى -: {وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لُكُمْ} [البقرة: 271]..."

وممَّا تَقدَّم مِن الآيات والأحاديث يتبيَّن أنه ينبغي للمؤمِن أن يُخفيَ أعماله الصالحة عن الخَلْق، إلاَّ التي يشرع إعلانها، فإنَّ الذي يعمل لأجلِه لا تَخفى عليه أعماله، وسيجزيه عليها أَوْفَر الجزاء؛ قال - تعالى -: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ} [التوبة: 105]، ولْيعلمِ العبدُ أنه لا ينفعه اطِّلاعُ النَّاس على ما يعمله؛ بل قد يَضُرُّهُ إذا أحبَّ ذلك.


وقد كان هَدْيُ السَّلَف الصَّالِح الحرصَ على إخفاء الأعمال؛ وذلك لِكَمال إخلاصهم، وصفاء نِيَّاتِهم.
فعن أبي قتادة - رضي الله عنه -: إنَّ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - قال لأبي بكر: ((مررتُ بكَ وأنت تُصلِّي، تخفضُ من صَوْتِكَ))، فقال: "إني قد أَسْمَعْتُ مَنْ ناجَيْتُ يا رسول الله.


ونقل الذَّهبيُّ في "سِيَر أعلام النبلاء": أنَّ عليَّ بن الحسين كان يَحْمِل الخبزَ باللَّيْل على ظَهْرِه، يتبع به المساكين في الظُّلْمَة، ويقول: "إنَّ الصَّدَقة في سواد الليل تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ".

وقال محمد بن إسحاق: "كان ناسٌ من المدينة يعيشون، لا يدرون من أين معاشُهُم، فلمَّا مات عليُّ بن الحسين، فقدوا ذلك الذي كانوا يُؤتَوْن بالليل"، وقال بعضهم: "ما فقدْنا صَدَقَةَ السِّرِّ حتى توفِّيَ عليٌّ"

ونقل المُنذِرُ بن سعيد عن جاريةٍ للرَّبيع: "إنَّه كان يدخل عليه الدَّاخِل وفي حِجْرِهِ المصحف فيغطيه"

وذكر ابن الجوزي: أنَّ داودَ بن أبي هند صام عشرين سنةً، ولم يعلم به أهله؛ كان يأخذ غدَاءَهُ ويخرج إلى السوق، فيَتَصَدَّق به في الطَّريق، فأهل السوق يظنُّون أنه قد أكل في البيت، وأهل البيت يظنُّون أنَّه قد أكل في السُّوق.

مسألة هامة ..

أحدهم يسأل لي نشاط دعوي كبير بين الناس ، ولكني أحيانا تحدثني نفسي أن عملي ليس لوجه الله، ويتملكني هذا الشعور حتى أكاد أقطع هذا العمل مخافة الرياء، فهل هذه وساوس شيطانية؟ وماذا يجب علي تجاه هذا الشعور المدمر؟

الجواب :

قال أبو الفرج بن الجوزي : فأما ترك الطاعات خوفا من الرياء فإن كان الباعث له على الطاعة غير الدين فهذا ينبغي أن يترك ; لأنه معصية , وإن كان الباعث على ذلك الدين، وكان ذلك لأجل الله عز وجل مخلصا فلا ينبغي أن يترك العمل ; لأن الباعث الدين , وكذلك إذا ترك العمل خوفا من أن يقال : مراء , فلا ينبغي ذلك لأنه من مكايد الشيطان .

قال إبراهيم النخعي : إذا أتاك الشيطان وأنت في صلاة , فقال : إنك مراء فزدها طولا.

وأما ما روي عن بعض السلف أنه ترك العبادة خوفا من الرياء , فيحمل هذا على أنهم أحسوا من نفوسهم بنوع تزين فقطعوا .
ومن هذا قول الأعمش كنت عند إبراهيم النخعي , وهو يقرأ في المصحف فاستأذن رجل فغطى المصحف , وقال : لا يظن أني أقرأ فيه كل ساعة. انتهى.

وسئل الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله - :
عندما يهم الإنسان بعمل الخير ، يأتي الشيطان فيوسوس له ويقول : إنك تريد ذلك رياء وسمعة ، فيبعد عن فعل الخير ، فكيف يمكن تجنب مثل هذا الأمر ؟ .
فأجاب بقوله :
يمكن تجنب مثل هذا الأمر بالاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ، والمضي قدماً في فعل الخير ، ولا يلتفت إلى هذه الوساوس التي تثبطه عن فعل الخير ، وهو إذا أعرض عن هذا واستعاذ بالله من الشيطان الرجيم زال عنه ذلك بإذن الله

أختك همه فتاه ( ريمه ) وجزاك الله خير الجزاء اختنا في سماء العقيده
الداعيه الي سبيل ربها
Razz
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
?? ?????
زائر



مُساهمةموضوع: 7ـ الي كل نامصـــــه    الأحد يناير 30, 2011 10:59 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أخواتي في الله انقل لكم هدا الموضوع لما له من اهمية بالغة تمس شريعتنا و ديننا الحنيف فكل ما جاء به الرسول صلى الله عليه و سلم يجب ان نلتزم به بقلوب راضية لما فيه من الخير في الدنيا و اءلاخرة و الامر الدي جعلني انقل لكم هدا الموضوع هو عندما دهبت في السنة الماضية للعمرة لفت نظري اغلب النساء هناك في بيت الله الحرام كن و للاسف (نامصات او متنمصات)و المصيبة انه رأيت نساء سعوديات بشكل كبير متنمصات و المصيبة عندما قلت لواحدة كانت من سوريا هل تعلمين بحكم الشرع في النمص قالت لا و دهبت لمراكز التسجيلات الاسلامية و حاولت ان اجد رسالة دات الكتييبات الصغيرة عل النمص فلم اجد .و انقل لكم هدا الموضوع لعل و عسى ينفع به نساء المسلمين فاتقي الله و احدري يا من تمارسين النمص فأنت ملعونة.فاليك هده الرسالة

رسالة الى نامصة
________اني لما رايت انتشار النمص في اوساط بعض المسلمات آلمني ذلك وتذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (والذي نفسي بيده ، لتأمرن بالمعروف و لتنهون عن المنكر ، او ليوشكن الله ان يبعث عليكم عقايا منه ، ثم تدعونه فلا يستجاب لكم )) رواه الترميذي

و لقد ذكر فضيلة الشيخ "صالح بن فوزان الفوزان" في كتابه "تنبيهات على احكام تختص بالمؤمنات " :بانه يحرم على المرأة المسلمة إزالة شعر الحاجبين أو بعضه باي وسيلة من الحلق ا القص او استعمالة مادة مزيلة له او لبعضه
لان هذا هو النمص الذي لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعلته ، فقد لعن النبي صلى الله عليه و سلم النامصة و المتنمصة .

* والنامصة هي التي تزيل الشعر من الوجه ، والمتنمصة هي التي تطلب فعل ذلك بها ، و هذا من تغيير في خلق الله الذي تعهد الشيطان ان يامر به بني آدم حيث قال كما حكى لله عنه : (( ولامرنهم فليغيرنخلق الله ) النساء:119

* و في الصحيح : عن ابن مسعود رضي الله عنه انه قال :"لعن الله الموشمات والمستوشمات ، و النامصات و المتنمصات ، و المتفلجات للحسن المغيرات خلق الله عز وجل " ثم اقل : مالي لا العن من لعن رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو في كتاب الله عز و جل ؟ يعني قوله : ((وما آتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهوا و اتقوا الله ان الله شديد العقاب )) الحشر :7

* وذكر ذلك ابن الكثير في تفسيره (6/359)

وقد ابتلى بهذه الآفة الخطيرة التي هي كبيرة من كبائر الذنوب كثير من النساء اليوم حتى اصب كأنه من الضروريات اليومية ، ولا يجوز لها ان تطيع زوجها اذا امرها بذلك لانه معصية . انتهى كلامه رحمه الله.

* فعجبا لك يا ابنة الاسلام كيف تجرأ على معصية الله و رسوله ؟!

وويحك يا ابنة الاسلام تقرئين و تسمعين أن قدوتك و حبيبك محمد صلى الله عليه و سلم قد لعن النامصة و المتنمصة ثم ترضني بعد ذلك أن تكوني من المطرودين من رحمة الله !!

* سبحان الله اتعلمين ما معنى ان يلعن رسول الله صلى الله عليه و سلم اقواما ؟؟ يلعنهم لانهم يفعلون معصية لا ترضي الله ..ثم هل تعلمين ان دعوة الرسول صلى الله عليه و سلم مستجابة عند ربه ؟

* وهل ترضين على نفسك الطرد من رحمة الله من اجل هذا ؟

و هل هذا النمص الذي تفعلينه او تأمرين من تفعل ذلك بك اتباع للموضة ام انتكاس في الفطرة ؟

و هل هو تقليد اعمى ام انه ضعف الايمان ؟

ما بالك ياابنة الاسلام! الم تسمعي او تقرئي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( صنفان من اهل النار لم اراهما ... وذكر منهما : نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، لا يدخلن الجنة و لا يجدن ريحها ، و ان ريحها ليوجد من مسيرة كذا و كذا )) رواه مسلم .
و قد ذكر بعض اهل العلم أن معنى مائلات : اي مائلات عن طاعة الله ، مميلات : اي يعلمن غيرهن فعلهن .

* والنمص هو ميل عن طاعة الله و رسوله : فعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ((من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد )) رواه مسلم

* و اخيرا اختي المسلمة : اتقي الله تعالى و اطيعي رسوله صلى الله عليه و سلم
فقد قال الله تعالى ((قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )) آل عمران : 31
وقال ايضا : ((وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)) الحشر :7

وإليك فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله في هذه المسالة:

لقد سئل سماحته : ما حكم تخفيف الشعر الزائد عن الحاجب ؟

فاجاب سماحته : لا يجوز اخذ شعر الحاجبين ولا التخفيف منهما لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم "انه لعن النامصة و المتنمصة"

و سئل سماحته ايضا : ما حكم إزالة الشعر الذي ينبت في وجه المرأة ؟
فاجاب سماحته : هذا فيه تفصيل : إن كان شعرا عاديا فلا يجوز أخذه لحديث : لعن رسول الله صلى الله عليه و سلم النامصة والمتنمصة ))

والنمص هو اخذ الشعر من الوجه و الحاجبين اما ان كان شيئا زائدا يعتبر مثله تشويها للخلقة كالشارب و اللحية
فلا بأس بأخذه ، ولا حرج لانه يشوه خلقتها و يضرها ، ولا يدخل في النمص المنهي عنه . [مجموع فتاوى و مقالات متنوعة 6/402]

* ولقد ثيت حديثا ان نتف شعر الحاجب له تاثير سلبي على العين و الاعصاب ، وقبل هذا اختي المسلمة فقد علمت حكم الله فيه ، فهل يليق ب بعد ذلك أن تقعي في هذه المعصية ؟
قال تعالى: (( و ما كان لامؤمن و لا لمؤمنة اذا قضى الله و رسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم و من يعص الله و رسله فقد ضل ضلالا مبينا )) [الاحزاب : 36]

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه اجمعين، و آخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

(( قصه حقيقية) )
هذه القصة ترويها إحدى المتخصصات في تجميل النساء ممن يسمين

( كوافيرات )

تقول هذه المرأة : كنت أمارس النمص لزبوناتي دائماً وفي إحدى المرات أتت إلي فتاة وطلبت مني أن أزيل لها شعر حاجبيها وأنمص لها ... ففعلت
لكن شعرة من شعرات حاجبها لم تنزع , حاولت نزعها بسرعة فامتنعت .. فقلت للفتاة : لعلي أكتفي بتشقيرها .. إلا أن الفتاة أصرت على نزعها , فنزعتها بقوة ... ولكن ما الذي حصل ...
سقطت الفتاة مغماً عليها , ثم ماتت , ولما نقلت إلى المستشفى أخبر الطبيب أن الشعرة التي نزعت كانت على عرق وأدى نزعها إلى حدوث نزيف داخلي مما أثر على دماغها .. فماتت ..
ماتت وهي نامصة .. ملعونة .. مطرودة من رحمة الله .... مغضوب عليها لأن ربنا لا يلعن إلا عندما يغضب
... تقول المرأة .. تخيلت نفسي بعدها وقد مت معها

ولاقيت نفس المصير
أليس الله قد لعن النامصة والمتنمصة
علماً أن هذه المرأة تكثر الآن من زيارة المشاغل النسائية لتخبرهم



......... بالحادثة ... علها تجد من يتعظ


................. نسأل الله حسن الخاتمة

لا حول ولا قوة إلا بالله..نسأل الله حسن الخاتمة..

النمص محرم وصاحبته ملعونة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????? ??
زائر



مُساهمةموضوع: 3ـ عش مع ربك بين الخوف والرجاء   الثلاثاء فبراير 08, 2011 1:52 am


عش مع ربك بين الخوف والرجاء ومع نفسك بين المنع والعطاء تكن من السعداء بإذن الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل تعلم لماذا لاينشرح صدرك ويزول همك رغم انك تصلي وتقرا القران وربما صمت وتصدقت ؟ أخواني وأخواتي .... الكثير منا يصلي ويصوم ويقرأ كلام ربه وربما أكثر من الذكر ومع ذلك يشعر أن حاله لا يتغير كثيرا وهمه إن أبعد عنه ...شبرا عاد أخرى وألتصق وأنه كما هو لا أثر لذلك كله... هل تعرفون السبب اعزائي؟؟ السبب بكل وضوح في القلب ويعود كله إلى أننا تعبدنا الله بجوارحنا وعطلنا (عبادة القلوب) وهي الغاية وعليها المدار ,والأعمال القلبية لها منزلة وقدر، وهي في الجملة أعظم من أعمال الجوارح إننا حين نصلي صعود وقيام تتحرك جوارحنا لكن ...قلوبنا لا تصلي فهي لاهية لا متدبرة ولا خاشعة فلا يكون لصلاتنا أثر ولا معنى فلا هي تنهانا على المنكر ولا هي تجلو عن قلوبنا الهم وعلى المشاق تعين. وكذلك في تلاوتنا للقرآن الكريم فكيف هي أوضاعنا .... ألسنا نفتح المصحف وتتحرك شفاهنا وتعلوا أصواتنا وقلوبنا تجول في الدنيا وتصول فهي لم تقرأ معنا؟؟ وكذلك في صيامنا فلا استشعار واحتساب وكف للنفس عن اللغو والصخب وتدبر أمر الله واستشعار الخضوع له. أخوتي... المسألة كبيرة جدا فمن أراد السعادة والثمار الحقيقية من طاعة الله جل جلاله فليتعبد بالقلب مع الجوارح (فإن صلح صلح سائر الجسد) وقد نحسن الصلاة والصدقة والعمرة وغيره بجوارحنا لكن لانحسن عبادة القلب فمع أن عبادات الجوارح صلاحها في إتصال القلب وقيامه معها كذلك له عبادات مستقلة كالتوكل , و الحب , وحسن الظن , والصبر , والرضى عن الله , وتعظيمه جل جلاله وووغيره إن قلوبنا تــــــــــــــــــــــــــــــــــــغرق.....في الدنيا فقط هل تعلمنا مايجب لربنا في قلوبنا ؟؟ أم أننا عطلنا القلب فلا توكل ولا تفويض ولا صبر ولا حسن ظن إن أصابنا ضر هلعنا وجزعنا وأكثرنا الشكوى والأنين ولربما والعياذ بالله تسلل للقلب القنوط احبتي... الله لا ينظر إلى أجسادنا ولكن ينظر إلى قلوبنا التي في الصدور فأسالوا انفسكم كيف هي عبادة قلبي؟؟ هل قلبي قائما بعباداته؟؟ هل أنا توكلت على الله حق توكل وصدقت في الإعتماد عليه وتفويض الأمر إليه , أم أني أثق في كفاية الخلق أكثر؟ هل أنا أمتلىء حبا لله وخشية منه ورجاء له وحده؟ كيف قلبي والصبر والرضى عن الله جل جلاله؟ نحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب ومن ظفر بعبادات القلب سعد بالحياة الحقيقية فانصحكم أخوتي... أولا بالعلم في أعمال القلوب ها نحن ندير محركات البحث (جوجل ) وغيره فيما نهوى من الدنيا فهلا استخدمناها لمعرفة أعمال القلوب وكيف نتوكل وكيف نصبر وكيف نرضى وكيف نحبه جل جلاله وووو ليقوم القلب بالعبادات التي أرادها وخلقه المولى جل جلاله لها قال ابن تيمية رحمه الله 'فالقلب لا يصلح، ولا يفلح، ولا يسر ولا يطيب، ولا يطمئن ولا يسكن إلا بعبادة ربه وحبه والإنابة إليه، ولو حصل له كل ما يلتذ به من المخلوقات لم يطمئن ولم يسكن؛ إذ فيه فقر ذاتي إلى ربه من حيث هو معبوده ومحبوبه ومطلوبه/(الفتاوى 10 /193 - 194] جزاكم الله عني كل خير لا تنسوني من دعواتكم

شموخي سر وجودي (هيفاء)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????? ??
زائر



مُساهمةموضوع: 8ـ جنه هذه الدنيــــــــــا   الثلاثاء فبراير 08, 2011 1:59 am

لا تتعجب من العنوان فالأمر جد خطير
هل جربت مرة أن انقطع خط ال(ADSL)فانقطع اتصالاك بالإنترنت واضطريت لاستعمال خط التليفون(Dial up)??
بالطبع حدث هذا لمعظمنا كثير وكثيرا ..

هل لاحظت الفرق في تعاملك مع الإنترنت أثناء الحالتين ؟

بمجرد أن تضطر لاستعمال خط التليفون تجد نفسك حريصا أن تدخل على المواقع المهمة والأشياء الضرورية فقط.
أقل القليل وللضرورة وللحظات معدودة.
لا وقت للدردشة مع أحد ولا الحديث مع أحد ولا الردود ولا الجدال
فقط إنجاز ما دخلت من أجله في أسرع وقت ممكن.
وطبعا من نافلة القول الحديث عن عدم التفكير في تحميل أي ملف حجمه كبير وكيف يحدث هذا كله والساعات تحسب والفاتورة تزيد؟؟!!!!!
نعم فأنت تخشى من الحساب أن يزيد ويزيد فقط تدخل مقدار ما يبلغك الحاجة
ثم إذا انتقلنا إلى حالك وقد أنعم الله عليك بخط الإنترنت السريع ( ADSL) فحدث ولا حرج
ماسنجر مفتوح إلى ما شاء الله حتى وأنت نائم
كلام وكلام وكلام وكأن الإنسان خلق ليتكلم فقط.
تحميل ملفات كبير وكثيرة لا تشاهد نصفها وكأنك تحملها لمن يأتي بعدك.
مشاركات هنا وهناك .. مناوشات .. محاورات جدال بلا حدود.
طبعا ولما لا وفي النهاية الحساب يسير ومدفوع مقدما ولا تحمل عناء ما تفعله فلا ثم حساب.

ونأتي لدنيانا .. معظمنا إلا من رحم الله يتعامل مع الدنيا على أنها خط ( ADSL) ونسي حقيقة هذه الدنيا .
نسي الفاتورة التي سيضطر لدفعها في الآخر وسيحاسب فيها عل كل ثانية ولحظة
فاتورة ستدفعها قريبا جدا وصدق الله القائل في محكم تنزيله :
{اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ }الأنبياء1

عبد الله .. كل ما تحمله من ذنوب ستجده على ظهرك هناك على الصراط .. خفف حملك فالموقف صعب
غير نظرتك للحياة واقنع منها بزاد المسافر لعل الحساب يكون يسيرا
حسابا لا ظلم فيه ولا تكاليف باهظة . انظر إلى هذا الموقف المفزع :

وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُواْ عَلَى رَبِّهِمْ قَالَ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُواْ بَلَى وَرَبِّنَا قَالَ فَذُوقُواْ العَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ }الأنعام30

ما أعظم ما سيدفعون ويتكلفون وكله بالحق ولا يظلم ربك أحدا

إنما كانت فكرة الكافرين عن الدنيا ماهي إلا كخط (ADSL) مدفوع التكاليف مقدما ألم يقولوا :
{وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ وَمَا لَهُم بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ }الجاثية24

إنما الموحد كان يعلم حقيقتها وماهي إلا كخط (Dial Up) يعقبه حساب على كل ثانية يخشاه ويترقبه وقد قال الله فيهم :
{الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ وَهُم مِّنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ}الأنبياء49

الناس بين فريقين .. فريق يتذكر الفاتورة والحساب :

فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيهْ{19} إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيهْ{20} فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ{21} فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ{22} قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ{23} كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ{24} ( الحاقة )

وفريق نسي الحساب :

وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيهْ{25} وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيهْ{26} يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ{27} مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيهْ{28} هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيهْ{29} ( الحاقة )


اختر لنفسك .. فغدا لا تلومن إلا نفسك



رجاء .. إذا أعجبكم الموضوع فلا تبخلوا على أخيكم أن تنقلوه عسى الله أن يهدي به رجلا واحدا فيتوب الله على ويرحمني

أختكم / شموخي سر وجودي (هيفاء)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
?? ?????
زائر



مُساهمةموضوع: 10ـ صلي على الحبيب تحلوا اوقاتك وتطيب   الأربعاء مارس 16, 2011 3:56 pm

تعجب الخلق من دمعي ومن ألمي *** وما دروا أن حبي صغته بدمي

أستغفر الله ما ليلى بفاتنتي *** ولا سعاد ولا الجيران في أضم

لكن قلبي بنار الشوق مضطرم *** أف لقلب جمود غير مضطرم

منحت حبي خير الناس قاطبة *** برغم من أنفه لا زال في الرغم

يكفيك عن كل مدحٍ مدحُ خالقه *** وأقرأ بربك مبدأ سورة القلم

شهم تشيد به الدنيا برمتها *** على المنائر من عرب ومن عجم

أحيا بك الله أرواحا قد اندثرت *** في تربة الوهم بين الكأس والصنم

نفضت عنها غبار الذل فاتقدت *** وأبدعت وروت ما قلت للأمم

ربيت جيلا أبيا مؤمنا يقظا *** حسو شريعتك الغراء في نهم

محابر وسجلات وأندية *** وأحرف وقواف كن في صمم

فمن أبو بكر قبل الوحي من عمر *** ومن علي ومن عثمان ذو الرحم ؟

من خالد من صلاح الدين قبلك *** من مالك ومن النعمان في القمم ؟

من البخاري ومن أهل الصحاح *** ومن سفيان والشافعي الشهم ذو الحكم ؟

من ابن حنبل فينا وابن تيمية *** بل الملايين أهل الفضل والشمم ؟

من نهرك العذب يا خير الورى اغترفوا*** أنت الإمام لأهل الفضل كلهم

ينام كسرى على الديباج ممتلئا *** كبرا وطوق بالقينات والخدم

لا هم يحمله لا دين يحكمه *** على كؤوس الخنا في ليل منسجم

أما العروبة أشلاء ممزقة *** من التسلط والأهواء والغشم

فجئت يا منقذ الإنسان من *** خطر كالبدر لما يجلي حالك الظلم

أقبلت بالحق يجتث الضلال *** فلا يلقى عدوك إلا علقم الندم

أنت الشجاع إذا الأبطال ذاهلة *** والهندواني في الأعناق واللمم

فكنت أثبتهم قلبا وأوضحهم *** دربا وأبعدهم عن ريبة التهم

بيت من الطين بالقرآن تعمره *** تبا لقصر منيف بات في نغم

طعامك التمر والخبز الشعير *** وما عيناك تعدو إلى اللذات والنعم

تبيت والجوع يلقى فيك بغيته *** إن بات غيرك عبد الشحم والتخم

لما أتتك { قم الليل } استجبت لها *** العين تغفو وأما القلب لم ينم

تمسى تناجي الذي أولاك نعمته *** حتى تغلغلت الأورام في القدم

أزيز صدرك في جوف الظلام سرى *** ودمع عينيك مثل الهاطل العمم

الليل تسهره بالوحي تعمره *** وشيبتك بهود آية { استقم }

تسير وفق مراد الله في ثقة *** ترعاك عين إله حافظ حكم

فوضت أمرك للديان مصطبرا *** بصدق نفس وعزم غير منثلم

ولَّى أبوك عن الدنيا ولم تره *** وأنت مرتهن لا زلت في الرحم

وماتت الأم لمّا أن أنست بها *** ولم تكن حين ولت بالغ الحلم

ومات جدك من بعد الولوع به *** فكنت من بعدهم في ذروة اليتم

فجاء عمك حصنا تستكن به *** فاختاره الموت والأعداء في الأجم

ترمى وتؤذى بأصناف العذاب *** فما رئيت في كوب جبار ومنتقم

حتى على كتفيك الطاهرين رموا *** سلا الجزور بكف المشرك القزم

أما خديجة من أعطتك بهجتها *** وألبستك ثياب العطف والكرم

عدت إلى جنة الباري ورحمته *** فأسلمتك لجرح غير ملتئم

والقلب أفعم من حب لعائشة *** ما أعظم الخطب فالعرض الشريف رمي

وشج وجهك ثم الجيش في أحد *** يعود ما بين مقتول ومنهزم

لما رزقت بإبراهيم وامتلأت به *** حياتك بات الأمر كالعدم

ورغم تلك الرزايا والخطوب وما *** رأيت من لوعة كبرى ومن ألم

ما كنت تحمل إلا قلب محتسب *** في عزم متقد في وجه مبتسم

بنيت بالصبر مجدا لا يماثله *** مجد وغيرك عن نهج الرشاد عمى

يا أمة غفلت عن نهجه ومضت *** تهيم من غير لا هدى ولا علم

تعيش في ظلمات التيه دمرها *** ضعف الأخوة والإيمان والهمم

يوم مشرقة يوم مغربة *** تسعى النيل دواء من ذوي سقم

لن تهتدي أمة في غير منهجه *** مهما ارتضت من بديع الرأي والنظم

ملح أجاج سراب خادع خور *** ليست كمثل فرات سائغ طعم

إن أقفرت بلدة من نور سنته *** فطائر السعد لم يهوي ولم يحم

غنى فؤادي وذابت أحرفي *** خجلا ممن تألق في تبجيله كلمي

يا ليتني كنت فردا من صحابته *** أو خادما عنده من أصغر الخدم

تجود بالدمع عيني حين أذكره *** أما الفؤاد فللحوض العظيم ظمي

يا رب لا تحرمني من شفاعته *** في موقف مفزع بالهول متسم

ما أعذب الشعر في أجواء سيرته *** أكرم بمبتدأ منه ومختتم

أبدعت ميمية بالحب شاهدة *** أشدوا بها من جوار البيت والحرم

بقدر عمرك ما زادت وما نقصت *** والفضل فيها لرب الجود والكرم

تغنيك رائعتي عن كل رائعة *** مما سيأتي ومما قيل في القدم

لأنها من سليل البيت أنشدها *** لجده في بديع الصوت والنغم

إن كان غيري له من حبكم نسب *** فلي أنا نسب الإيمان والرحم

إن حل في القلب أعلى منك منزلة *** في الحب حاشا إلهي بارئ النسم

فمزق الله شرياني وأوردتي *** ولا مشت بي إلي ما أشتهي قدمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
?? ?????
زائر



مُساهمةموضوع: 10ـ صلي على الحبيب تحلوا اوقاتك وتطيب   الأربعاء مارس 16, 2011 4:01 pm

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد

بالفعل موضوع رائع شاعر الظلام ورياح البحر

في ذكرى المولد / شعر د. يوسف القرضاوي

في ذكرى المولد

هو الرسول فكن في الشعر حسانا ... وصغ من القلب في ذكراه ألحانا

ذكرى النبي الذي أحيا الهدى وكسا ... بالعلم والنور شعبًا كان عريانا

أطلَّ فجر هداه والدجى عممُ ... بات الأنام وظلوا فيه عميانا

هذا يصور تمثالاً ويعبده ... وذاك يعبد أحبارًا وكهَّانا

الكون بحرٌ عميقٌ لا منار به .. لم يدرِ فيه بنو الإنسان شطئانا

ويل الصغير وقد صار الورى سمكًا .. يسطو الكبير عليه غير خشيانا!

فدولة الروم حوتٌ فاغرٌ فمه .. يطغى على تلكُم الأسماك طغيانا

ودولة الفرس حوتٌ مثله كشرت ... أنيابه للورى بغيًا وعدوانا

وحشيةٌ عمَّت الدنيا أظافرها .. جهالةٌ أصلت الأكوان نيرانا!

الليل طال ألا فجر يبدده؟! .... ربَّاه.. أرسل لنا فلكًا وربانا!

هناك لاح سنا المختار مؤتلقًا ... يهدي إلى الله أعجامًا وعربانا

يتلو كتاب هدًى كان الإخاء له ... بدءًا وكان له التوحيد عنوانا

لا كبر- فالناس إخوان سواسية .. لا ذلَّ إلا لمن سوَّاك إنسانا

يقود دعوته في اليمِّ باخرةٌ ... تقل من أمَّها شيبًا وشبانا

السلم رايتها والله غايتها ... لم تبغ إلا هدًى منه ورضوانا

جرت بركبانها.. لا الريح زلزلها .. ولا يد الموج مهما ثار بركانا

وكم أراد العِدا إضلالها عبثًا ... وحاول خرقها بالعنف أزمانا

واها! أتُخرق والرحمن صانعها؟ ... والله حارسها من كل من خانا؟!

أم هل تضل سفين "بيت إبرتها" .... وحي من الله يهدي كل حيرانا؟!

أم كيف لا تصل الشطئان باخرةٌ ... ربانها خير خلق الله إنسانا؟!

تلك الرواية والَهْفِي ممثلةٌ ... في العالم اليوم في بلدانه الآنا

إن يختلف الاسم فالموضوع متَّحِدٌ ... مهما تلوَّنت الأشخاص ألوانا

فالناس قد تَّخذوا الأهواء آلهةً ... إن كان قد تَّخذ الماضون أوثانا

الشعب يعبد قوادًا تضلله ... كما يضلل ذو الإفلاس صبيانا

والحاكمون غدا الكرسيُّ ربهمو ... يقدمون له الأوطان قربانا

إن ماتت الفرس فالروسيا تمثلها ... أما ستالين فهو اليوم كِسرانا

وإن تزل دولة الرومان فالتمسوا ... في الإنجليز وفي الأمريك رومانا

وإن يمت قيصر فانظر لصورته ... وإن يكونوا همو في البحر حيتانا

****

يا خير من ربت الأبطال بعثته ... ومن بنى يهمو للحق أركانا

خلفت جيلاً من الأصحاب سيرتهم ... تضوع بين الورى روحًا وريحانا

كانت فتوحهمو برًّا ومرحمة ... كانت سياستهم عدلاً وإحسانا

لم يعرفوا الدين أورادًا ومسبحةً ... بل أشربوا الدين محرابًا وميدانا

فقل لمن ظن أن الدين منفصل ... عن السياسة: خذ يا غرُّ برهانا

هل كان أحمد يومًا حلس صومعة ... أو كان أصحابه في الدير رهبانا؟!

هل كان غير كتاب الله مرجعهم ... أو كان غير رسول الله سلطانا؟!

لا، بل مضى الدين دستورًا لدولتهم ... وأصبح الدين للأشخاص ميزانا

يرضى النبي أبا بكر لدينهمو ... فيعلن الجمع: نرضاه لدنيانا

,, وشكر الله للأخت الغاليه في سماء العقيده على جميع أطروحاتها الجميله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????????
زائر



مُساهمةموضوع: 1ـ هلموا ياعصبه الحزم والعزم    الخميس مارس 17, 2011 10:09 am

من يحمل هم الدعوة ؟؟؟؟؟؟؟؟
...

تجري أقلام الحياة .. لتكتب على جدران الزمن .. بعض المحطات التي يتألم لها القلب المؤمن الحي .. وتدمع لها عين التقي المرهفة .. وإني لأنظر إلى الأمة من علو فأصاب بنوبة من الحزن الشديد .. عندما أجد أحفاد الصحابة .. وبقايا أهل الحل والقيادة .. قد تخلو عن الشريعة .. وعن صيانة جنابها .. والدعوة إليها .. والحث بالسير على نهجها .. في زمن .. انطلق فيه الأعداء من دعاة الضلالة .. لينشروا دين الفساد .. وإضلال العباد .. ولو كلفهم ذلك الحياة والأموال ... وأخص بذلك النصارى الأنذال.. أهل الدين المحرف .. والعقيدة الفاسدة .. والتجارة التي هي مع الله كاسدة ... بذلوا المليارات .. وجاءوا بأنواع الإغراءات .. للتنصير والتبشير .. بل وأقاموا في ديار لا يقيم فيها إلا المجازف بحياته .. وفي أماكن لا تجد فيها حتى أقل الخدمات .. ويصعب عليك الحصول فيها على أقل الاحتياجات .. وهم أهل ترف غالباً ومن أغنياء العالم .. ولكن .. لأجل الدين تهون عليهم المتاعب .. وتذل لهم المصاعب ..

سلي نفسك أين هم الدين في قلبك ؟؟
أين هم إنقاذ مسلم او مسلمة من ذنب او منكر يريد الخلاص منه ولكن لا يدري كيف ..
ألم تسمعي ..
قول رب البريات : { قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَداً (22) إِلَّا بَلاغاً مِنَ اللَّهِ وَرِسَالاتِهِ }(الجـن: من الآية23)
اخيتي :
الا ترين الهجمة الشرسة على ديننا الحنيف ! .
الا ترين كثير من اخواتك في الدين يخالفنّ شرع الله في لباسهنّ وزينتهنّ.
الا ترين غرق الامة الاسلامية في مآسي لا حصر لها ولا طريق لخلاص الا للعودة الى الله ..
فاين دعوتك!
أخواتي
احملوا هم الدعوة الا الله ..
وادعوا الى الله على قدر ما تعلمون من الدين ..
ولتثق بالله من حملت هذا الهم ان الله ميسر لها طرق من حيث لا تحتسب في تبليغه .
وان لو أقفل دونها طريق فهناك طريق سيفتح باذن الله .
فكونوا دعاة لله ولدينه ..
واستلذوا بفرحة هداية ضال ..
هدانا الله واياكم لدين

وجعلنا هداة مهتدين ..

اختكم المشتاقه الي لقاء ربها ( أسماء )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
???? *_*
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أنيري الـــــــدجى .. يا فـتــــــــاه الهـــــــدى    الخميس أبريل 28, 2011 5:17 pm

حفظكم الله ورعاااااااااااااااااااااااااااااااااكم ولا حرمكم اجر ما تعملووون
كثيررر أستفدت منكم



أشكرركم بعممممممق


cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
??? ????
زائر



مُساهمةموضوع: 8 ـ ياحامــــــــــل الـــقرآن   الأحد مايو 22, 2011 8:26 pm


القرآن الكريم هو هدية السماء إلى أهل الأرض. هو الوحي المتجدد الذي لا يبلى على الدهر. وهو الهدى والنور، والشفاء لما في الصدور. فمن اعتقد أنه أوتي نعمة خيرًا من القرآن فقد استهان بما عظم الله.

قال سفيان بن عيينة: من أعطي القرآن فمد عينيه إلى شيء مما صغر القرآن، فقد خالف القرآن، ألم تسمع قوله سبحانه وتعالى: ((ولقد ءاتيناك سبعًا من المثاني والقرءان العظيم. لا تمدن عينيك إلى ما متعنابه أزواجًا منهم ولا تحزن عليهم واخفض جناحك للمؤمنين. وقل إني أنا النذير المبين)) سورة الحجر: الآيات 87، 88، 89، أي ما رزقك الله من القرآن خير وأبقى مما رزقهم من الدنيا.

ومن هنا كان حقًا على حامل القرآن الكريم أن يعلم أنه حامل راية الإسلام وأن ما يحفظه بين جوانح أغلى من كنوز الدنيا كلها وزخارفها الزائلة. فلا يرخص نفسه ولا يرخص ما يحمل في قلبه من هدى وضياء وذكر للعالمين شاكرًا لربه مؤديًا لحقه، محاذرًا أن يتخذه مرقاة لنيل المناصب وحساب الرواتب، ((فلا يجتمع فهم القرآن والاشتغال بالحطام في قلب مؤمن أبدًا)) قاله سفيان الثوري.

بل يجعل همه الآخرة والرغبة فيما عند الله، مجانبًا للذنب، محاسبًا للنفس، ذا سكينة ووقار يعرف القرآن في سمته وخلقه.

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: ((ينبغي لحامل القرآن أن يعرف بليله إذا الناس نائمون، وبنهاره إذا الناس يفطرون، وبورعه إذا الناس يخلطون، وبتواضعه إذا الناس يختالون، وبحزنه إذا الناس يفرحون، وببكائه إذا الناس يضحكون، وبصمته إذا الناس يخوضون)).


إن حامل كتاب الله مسلم رباني ووارث محمدي عليه مسحة من نبوة. فقد أخرج الحاكم وغيره من حديث عبد الله بن عمرو: (من قرأ القرآن فقد استدرج النبوة بين جنبيه غير أنه لا يوحى إليه).

وهو من عرفاء أهل الجنة في الجنة. أخرج الطبراني من حديث أنس رضي الله عنه: (حملة القرآن عرفاء أهل الجنة).

ومن أهل الله وخاصته، كما أخرج النسائي وابن ماجه والحاكم من حديث أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله عز وجل أهلين من الناس) قالوا: من هم يا رسول الله؟ قال: (أهل القرآن: أهل الله وخاصته). رواه أحمد.

كما أنه من أهل الحظوة والجدارة والجاه: فعن عامر بن واثلة أن نافع بن عبد الحارث لقي عمر بعسفان، وكان عمر استعمله على مكة، فقال: من استعملت على أهل الوادي؟ قال: ابن ابزي، قال: ومن ابن أبزي؟ قال: مولى من موالينا، قال: فاستخلفت عليهم مولى؟ قال: إنه قاريء لكتاب الله وعالم بالفرائض، قال عمر: أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال: (إن الله يرفع بهذا الكتاب أقوامًا ويضع به آخرين). أخرجه مسلم.

وصاحب القرآن في الدرجات العلا عند الله : فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه: (يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في دار الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها). أخرجه أبو داود والترمذي.

وإن من إجلال الله إجلال حامل القرآن: روي البيهقي عن أبي موسى رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن من إجلال الله عز وجل إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه ولا الجافي عنه، وإكرام ذي السلطان المقسط) رواه أبو داود في سننه وابن أبي شيبة في مصنفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنيري الـــــــدجى .. يا فـتــــــــاه الهـــــــدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم طلب العلم الشرعي :: ساحة العقيدة الاسلامية-
انتقل الى: